محليات

الصور الروسية لتفجير المرفأ.. لا يحق لرئيس أو وزير الإطلاع عليها!

في القانون، لا يحق لاي جهة لبنانية مهما علا شأنها، الاطلاع على الظرف المختوم الذي سلمته السلطات الروسية مؤخرا، الى وزير الخارجية والمغتربين عبدالله بو حبيب خلال زيارته الاخيرة الى روسيا، والذي يحتوي على صور الاقمار الاصطناعية لمرفأ بيروت قبل انفجار الرابع من آب وبعده.

وفي هذا الاطار، اكدت مصادر قضائية ل”جنوبية” ان للمحقق العدلي في الملف القاضي طارق البيطار وحده، صلاحية الاطلاع على تلك الصور دون غيره، ورأت ان على رئيس الجمهورية ميشال عون، وفور تسلمه الظرف من بو حبيب الذي صرح بانه سيسلمه الى رئيس الجمهورية فور عودته من موسكو، ان يحيله الى القضاء مباشرة من دون الاطلاع عليه. وتأمل المصادر ان “تحمل تلك الصور اي جديد قد يفيد التحقيق، وتحسم ثلاثة من الفرضيات التي وُضعت حول كيفية وقوع الانفجار في العنبر رقم 12 ومن بينها إطلاق صاروخ، لكنها ذكّرت بأن القضاء اللبناني سبق ان استحصل من السلطات الاميركية على صور للاقمار الصناعية، بناء على استنابة قضائية كان وجهها البيطار قبل اشهر الى 13 دولة ومن بينها روسيا، وان تلك الصور لا تظهر لحظة وقوع الانفجار انما قبل حصوله وبعده. وبحسب تصريحات المسؤولين الروس، فان الصور التي حملها بو حبيب تظهر المرفأ قبل الانفجار وبعد حصوله، ما يعني بالتالي، بحسب المصادر، ان اي تقدم في هذا المجال على صعيد التحقيق لن يسجّل طالما ان الصور لا تبيّن لحظة حصول الانفجار . وفي كل الاحوال، دعت المصادر الى عدم استباق الامور الى حين الاطلاع على الصور الجديدة، وهذا ما هو مرتبط بقرارات قضائية ينتظر المحقق العدلي صدورها بشأن دعاوى ردّه ليعود الى مكتبه، في حال لم يجر استبعاده عن الملف.

المصدر: جنوبية

الأكثر قراءة

Exit mobile version